فن

النجم روني فتوش….موهبة لبنانية ىصلية رحالة في دنيا الاغتراب

كتب الصحافي ورئيس تحرير موقع الكاميرا دعيبس بلوط :

 

يحكى في ذاك الزمن الفني الاصيل عن موهبة فتية شابة انطلقت من برنامج (استديو الفن ) الشهير الذي كان يحتكر السوق الغنائي في لبنان ويطلق المواهب الى كافة الوطن العربي , بأن هذة الموهبة لفتت الانظار اليها وجذبت الرأي العام الى رخامتها ودفء ادائها وصفاء مقاماتها الصوتية . سميت هذة الموهبة (بالمعجزة) لكن قائد البرنامج الراحل (سيمون اسمر) خنقها وعرقل انطلاقتها الا ان السماء من عليائها ترأفت بحالها وساندتها واطلقتها اطلاقة مشرفة فكانت رحالة براقة مدوية نجاحا في عالم الاغتراب .
الصوت الكلاس .
روني فتوش صاحب هذة الموهبة التي نثرت عبيرها الشجي في ارجاء العالم وقدمت ارقى الاعمال الغنائية بمجهودها الفردي من خلال شركة الانتاج الخاصة التي اسسها (العرب للانتاجات الفنية ) ليحافظ على امانات موهبته الغنائية بعيدا عن (الخزعبلات المزيفة ) في الوسط الفني .
جدارة وامكانية وقدرة .
روني صوت قدير جبار ومميز بنفحاته الطربية الصافية كصفاء نهر (البردوني) في مسقط رأسه (زحلة ) يحمل بين ثناياه خامة عملاقة مازالت تحتفظ حتى الآن بالكثير من الدرر الغنائية . هذا الصوت يتوازن في مقاماته الغنائية (القرار والجواب) لان مساحته العريضة تجعله متمكنا من تادية كل الالوان الغنائية وتخوله الابحار في (العرب ) او (الجمل الطربية) وسكبها في مساراتها الصح كما انه صوت مثقف موسيقيا يمتلك المسرح منذ لحظة صعوده على خشبته .

الانتشار الاغترابي .
هذا الصوت حقق انتشارا عريضا في المهجر ودنيا الاغتراب ورسم خريطة مكانه الخاص على ارض الوطن انما كثيرون يتعطشون لاقامته الدائمة بيننا خصوصا في هذا الزمن الفني الصعب الذي يعاني منه لبنان فالارض الغنائية اليوم بحاجة لصوت فني اصيل متمكن وموهبته تخوله الحضور بشكل لائق خصوصا وان غالبية الاصوات الكبيرة لنجومنا اللبنانيين صارت مستهلكة .
بين كندا ولبنان .
روني في مكالمة هاتفية معه لامست معدن فنان كبير يتسحق الثناء فهو على درجة عالية من الكياسة والاخلاق اجتماعيا وبالتالي هو رجل قرار بكل ما للكلمة من معنى وايضا هو فنان شفاف له جماهيريته في المغرب العربي ودول الاغتراب وكرمه الكثير من الرؤساء والامراء والملوك في الوطن العربي .هذا الفن بحاجة لرداء الاعلام اللبناني ليشعر بالامان ونحن بحاجة لموهبته لنؤمن من جديد بأن هذا البلد ما زال قادرا على الابداع . هذا الفنان الامير بلقبه هو اعلى من كل الالقاب بانسانيته وصدق موهبته وسمو اخلاقه.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!